الاثنين، 7 مايو، 2012

ملف شامل حول شهر شعبان وفضائله


ملف شامل حول شهر شعبان وفضائله





الحمد لله على إحسانه والشكر له سبحانه على توفيقه وامتنانه،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له تعظيماً لشأنه،
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله الداعي إلى رضوانه ..
اللّهم صلي وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وإخوانه ..


أما بعد

شعبان هو اسم للشهر ، وقد سمي بذلك لأن العرب كانوا يتشعبون فيه لطلب المياه ، وقيل تشعبهم في الغارات ، وقيل لأنه شَعَب أي ظهر بين شهري رجب ورمضان ، ويجمع على شعبانات وشعابين .





الصيام في شعبان :

عن عائشة رضي الله عنها قالت :
« كان رسول الله يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان »
رواه البخاري برقم ( 1833 ) ومسلم برقم ( 1956 ) ،

وفي رواية لمسلم برقم ( 1957 ) :
« كان يصوم شعبان كله ، كان يصوم شعبان إلا قليلا » ،

وقد رجح طائفة من العلماء منهم ابن المبارك وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يستكمل صيام شعبان ، وإنما كان يصوم أكثره ،

ويشهد له ما في صحيح مسلم برقم ( 1954 ) عن عائشة رضي الله عنها ، قالت :
« ما علمته - تعني النبي صلى الله عليه وسلم - صام شهرا كله إلا رمضان »

وفي رواية له أيضا برقم ( 1955 ) عنها قالت :
« ما رأيته صام شهرا كاملا منذ قدم المدينة إلا أن يكون رمضان » ،

وفي الصحيحين عن ابن عباس قال :
" ما صام رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا غير رمضان »
أخرجه البخاري رقم 1971 ومسلم رقم 1157 ،

وكان ابن عباس يكره أن يصوم شهرا كاملا غير رمضان ،




قال ابن حجر رحمه الله :
كان صيامه في شعبان تطوعا أكثر من صيامه فيما سواه وكان يصوم معظم شعبان .

وعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال : قلت يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ، فقال :
« ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم »
رواه النسائي ، أنظر صحيح الترغيب والترهيب ص 425 ،

وفي رواية لأبي داود برقم ( 2076 ) قالت :
« كان أحب الشهور إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصومه شعبان ثم يصله برمضان » .
صححه الألباني أنظر صحيح سنن أبي داوُد 2/461

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق