الخميس، 10 مايو، 2012

النقاب والعصور الوصطى

بعد إلقائها محاضرة نالت إعجاب الجميع في جامعة أجنبية وهي
دكتورة مسلمة ترتدي الزيّ الإسلامي الشرعي سألها الصحافيون مستغربين أن لباسها لا يعكس مدى علمها ظنا منهم أن النقاب رمز تخلف و رجعية.

فأجابتهم بكل بساطة وذكاء قائلة :

إن الإنسان في العصور الأولى كان شبه عاريا ومع تطور فكره عبر
الزمن بدأ يرتدي الثياب وما أنا عليه اليوم وما أرتديه هو قمة الفكر
والرقي الذي وصل إليه الإنسان عبر العصور وليس تخلفا ... !!

أما العري فهو علامة التخلف والرجوع بفكر الإنسان إلى العصور الأولى.

ولو كان العري دليل التقدم لكانت البهائم أكثر تقدماً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق